الأحد، 3 أكتوبر، 2010

افــقــدنــي ..,,.. ولا اج ــدك


/
\
في ذكرى انتحاري الثانية
ساكتبك
سأخبر العالم كم كنت قاسياً معي !!
وكيف انني لم احتمل قسوتك!!
فنحرت نفسي قربانا للكبرياء
وجمعت ما تبقى مني
لألبسه ثياب العزة وامضي
لكني
لم استطع منع النحيب بين اضلعي
اشعر احيانا ان الاخرين يستمعونه
من خلال ضحكاتي
لماذا عندما تكون بالقرب لا اراك
تبهت صورتك ؟؟
لتصبح شيئاً مبهماً
وعندما تبتعد تئن جدران غرفتي لأنيني
لما اكره غدأً
حتى بت لا انام لكي لا اراه
ذلك الغد الذي يبعدني
اكثر عن امسي حينما كنت اعشقك
لا ادري بما انعتك
فلست حبيبي
لأن القتلى لا يعشقون
ولست بسيدي ففعلك لا يليق بالسادة
ولست غدي لانك لست موجودا فيه
اوا تعلم ما يحزنني
اني خذلتني من اجلك
وتماديت
بتُ اكرهني
حينما اسكب المي حروفاً
تمزقني
تخرج انفاسي بصعوبه
لماذا عندما يصل الامر عندك
افقدني ...ولا اجدك؟؟
منذ زمن لا اعرف قدره قررت
ان اتركني معك وامضي
ان احيا كشبح
لكني اعود ف اخذل نفسي
شوقاً لك ولي
فاتجرع مرارة الخذلان
مني ومنك

سيقتصر احتفالي

على بضعة زفرات
وكثير من دمع
امطره لعله يروي شيئأ
من ضمأي لك
اواه اعدت اتحدث عنك
وعن حاجتي اليك
سأمزق اعترافاتي
واعلن توبتي منك
سأدفنها في اقاصي صقيع قلبي
واقف امام مرآتي
اتدرب على الابتسام مرة اخرى
وكلما حداني الشوق اليك
اجدد التوبة منك
/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق