الخميس، 14 أكتوبر، 2010

 \

 
قال لي
سأفرش دربك ورودا ورياحين
سأجعلك مليكة العاشقين
سنتلو قصائد عشق
ونملأ الدنيا اسرار المحبين
واختفى
في ليلة نسي الوعد والموعد
تركني امضي وحيدة
اجمع فراشات حبي
واكتب للفراق قصيدة
هراء.. وتلك الورود قطفت للهباء

الخميس، 7 أكتوبر، 2010

لـــعــنــة ..,,..




لعنة الحرف تلازمني ,,
تؤرق ليلي ,,
تفترش الطرقات امامي والساحات
تصعد على جدران البنايات
,, ملزمة انا بموجب اللعنة
ان اقطف كل حرف امامي
يدميني شوكه احيانا
يؤلمنى لدغات ما يطوي تحته
لكن ,, لا بد ان اجمعهم حرفا حرفا



.. اتذوق
حلاوتهم ,, مرارتهم , سميتهم ,,
حرقتهم ,, لوعتهم
غرورهم وجرأتهم
تدنو مني
الاف الارواح ,,
تناديني ,,
تمزقني ,,
تزلزلني
تقذف في قلبي
الماً ,,حزناًُ , واحياناُ بعض امل

,,

وتترك لي النهايات مفتوحة ,,
/

الأحد، 3 أكتوبر، 2010

افــقــدنــي ..,,.. ولا اج ــدك


/
\
في ذكرى انتحاري الثانية
ساكتبك
سأخبر العالم كم كنت قاسياً معي !!
وكيف انني لم احتمل قسوتك!!
فنحرت نفسي قربانا للكبرياء
وجمعت ما تبقى مني
لألبسه ثياب العزة وامضي
لكني
لم استطع منع النحيب بين اضلعي
اشعر احيانا ان الاخرين يستمعونه
من خلال ضحكاتي
لماذا عندما تكون بالقرب لا اراك
تبهت صورتك ؟؟
لتصبح شيئاً مبهماً
وعندما تبتعد تئن جدران غرفتي لأنيني
لما اكره غدأً
حتى بت لا انام لكي لا اراه
ذلك الغد الذي يبعدني
اكثر عن امسي حينما كنت اعشقك
لا ادري بما انعتك
فلست حبيبي
لأن القتلى لا يعشقون
ولست بسيدي ففعلك لا يليق بالسادة
ولست غدي لانك لست موجودا فيه
اوا تعلم ما يحزنني
اني خذلتني من اجلك
وتماديت
بتُ اكرهني
حينما اسكب المي حروفاً
تمزقني
تخرج انفاسي بصعوبه
لماذا عندما يصل الامر عندك
افقدني ...ولا اجدك؟؟
منذ زمن لا اعرف قدره قررت
ان اتركني معك وامضي
ان احيا كشبح
لكني اعود ف اخذل نفسي
شوقاً لك ولي
فاتجرع مرارة الخذلان
مني ومنك

سيقتصر احتفالي

على بضعة زفرات
وكثير من دمع
امطره لعله يروي شيئأ
من ضمأي لك
اواه اعدت اتحدث عنك
وعن حاجتي اليك
سأمزق اعترافاتي
واعلن توبتي منك
سأدفنها في اقاصي صقيع قلبي
واقف امام مرآتي
اتدرب على الابتسام مرة اخرى
وكلما حداني الشوق اليك
اجدد التوبة منك
/

السبت، 2 أكتوبر، 2010

استسغت ..,خيانتك



 منذ اوجدت خلجات قلبي وهي تنبض بالانتظار وتعزف الحان اللقاء وبكامل ارادتي ...قيدت....سجنت في قصر عرفك ورغم ذلك بقيت روحي تاءهة في اللامكان تبحث عنك لا املك في ذلك المكان سوى جدار .....وقطعة فحم.....ادون فيها قصائد عشق وتأوهات روح ضمأى
جفت شفاهي وانا انتظر هطولك وحين هطلت......كان زخات من ألم موجع وعتاب مر اصابني منها البلل
 
حاولت الاختباء تحت سقف الامل.... وكان عارياً لم اعتد الصراخ عالياً......ولم يعد الانين مجدياً وضعت يدي على فمي..........واطلقتها زفرة افزعت عصافير على شجرة بالقرب وبلا شعور اخذت امسح ما كتبت على الجدران رغم ان هطولك شوه كثيرا منها
اريدها لكن بلا تشويه نظرت الي بازدراء.......واشحت بنظرك بعد تلك اللحظة تعلمت الخيانة فقد خنتك حين غفوت على حلم ولم تكن فيه ومرة اخرى حين كتبت قصيدة بطير مر فوقي لم احاول الخروج من سجنك وقد اهترأ القفل


لكني استسغت خيانتك

عـيــنـــيــه ,,..

 
 
اخبرتني عينيه
بأنه
تعود السفر الى عينيك
حيث لاموانئ يرسو
و كمنارة لا ساحل لها
انتي
حدثتني عنه
عن غربته فيك
و متى ينزع ثياب اغترابه
على اعتاب
حلم
ويلوذ اليك
نجمتاً يبديه
تشرقين كل ليلة
مضيئة
دروب وجده

يغفو على كتفك
الف طيف محبة
ويفرغ قارورة حنين
عطراا تعبق به
ارجاء  قلب  بلا وطن
اعتاد الترحال...
شوكة بلقلب تدميه ويعشقها

ح ــيـــرة ,,.

اتطاير
.. كذرات غبار حين استدير مبتعدة
وكورقة محترقة .. اشتعل بسرعة
وقد اخلف دمارا  ثم.. اتحول لهباء
اجمع اطراف ردائي .. لأنظم لصفوف مغادري ارصفة الوهم
تصرخ بي احداهن ابتعدي عن قدمي
فأنظر اليها مستنكرة  .. لكني لم اصل الارض
فتضحك  بهستيرية قائلة  .. لازلتِ متوهمة ... أووكد لنفسي الامر
لم اضل فعلاً .. لازلت اعرف الطريق
 اتجهت  لشخصا اخر تصرخ به
فشغلني تساؤل كيف اطأ الارض ...
عند توقف القطار اخذ الناس يتدافعون  والكل يريد ان يحجز مقعد
فلمعت في ذهني فكرة
لما لا اتركهم يذهبون ... وابقى فقد استطيع النزول ..
اخر نداء ايها المغادرون سيتحرك القطار
وقبل ان يتحرك بثواني اقبلت دفعة جديدة من الفارين.. من مدائن وهمية

مأمتلاءت الأروقة بهم ... ينتظرون توقف جديد
لابقى على ارصفة التردد ...حائرة
فلا ركبت القطار   ... ولا مسست الارض
......

مــطـــر },,..



في هذه الليلة بالذات
اشتقت للمطر
لضرباته الرقيقة
وكاقدام صغيرة .. على ارض الحديقة
اعود طفلة صغيرة .. تشاغب الحقيقة
ترقص خفقاتها   ... لأمها
فتضمها
ترفع خصلاتها
تقبلها على
الجبين
.. فتبتسم للمارين
تشعر بنشوة الانتصار
لانها افسدت ردائها
بطين الحديقة
اريد ان اعود
مدللة
مبللة
اختبئ خلف الجدار
واكتب بالطباشير
امي + اناا = حب للابد
وغيرنا لا احد لا احد
/
\

ويــرحــل ,,..


\
 ما تخالني ارجو غير قبسا من نورك
قادمة انا من مدينة الظلمات
 احمل خيباتي ,,..
وارسم ابتسامة على وجه شاحب 
..,, 
يقوم بدور المتفائل

ولا يتقن .. 
 

وشفاه جفت ,,
من عطش دائم لروح ..,,
نقية ,, وقلب ملائكي ,,
اثر الصمت رسائل شوقه ,,
هي قطرات طهرٍ يتوسدها ,,
بعيدا عني ويسالني العفو

ويـــرحـــل ,,..
/


,,

وشــايــة ح ــرف }...





اهات مخنووقة منذ ازمان بعيدة
في صقيع الوهم ,,
الــى مــتــى ,,,,,..؟


لــ نـدع الجرح يتنفس
ومساحات الحلم ,,
تتمدد على طول وعرض .
عالمنا المتناقض


لــ نـدع الامنيات 
تحلق بحرية مطلقة ..
في فضاءات ,, لا نهائية


كم هي المسافة الفاصلة
بين حلم
واغفاءة

بين امنية ,,,
ومصباح علاء الدين


بين جمر الشوق ..,,
وقرب..
تغتسل اهدابنا بعده
كل صباح ,
ابــقِِ بــ الــقــرب
لــ نقتسم رغيف الامل ...
بحجم ,, حلمي بــك ~

/

انــــثــــى ,:هــي انـــــــا




اني انثى من دخاان سيدي

اتـشـكـل كـيـفـمـا تـشـاء ايـنـمـا تـشـاء ..,,
وحـيـن تـمـسـنـي ,,, اتـلااشـى
لـ أتـرك المكان يـعـبـق بـ الـشـوق
وعـطـر انـفـاس الـحـنـيـن
..,,..
انـي الـلاشـيء مـعـك ,, وكـل شـيء حـولـك

رواية ,, لم تكتمل فصولها ,, تنتظر
بطلها ,, وكاتبها
وقارئها
..,,..

فــقــد ,,

\




وارتمي بين احضان الذكريات
انشدهاا صور ,,
للقاء .. وموعد ,, كان في طريقه القدر
ابعثر رسائل ,, اشواقي
واطفيء حرائق ,, اشتعلت في وجداني
بزفراتي



بعيداا انت ,, ..


يلوكني الحزن ,,
وكمزن السماء يمطرني ..
على طرقات ,, اليتم


بعيداا انت


يستفزني الفقد
ويزجني في سجوون الالم
ويسحقني
بمشنقة
غربة .. قلب


بعيدتا انا
اضعت بفقدك عنواني


/

الجمعة، 1 أكتوبر، 2010

فـــراغ ...{




كثرا ما اشعر بهجران الحروف لي
وكأن في داخلي فراغ كبير مبهم
لا استطيع شرحه
وهذا الفراغ يتسع حتى يملاءني

كيف يملؤنا الفراغ ..؟
لا اعلم
,,,
كأني بيتا تملاؤه الاشباح لا يحق لاحد سكناه غير الذكرى


فراااغ فقط
/