الجمعة، 13 يناير، 2012

عدت والعود احمد



عدت
لأولائك القلة الذين لم يتوقفو عن زيارة مدونتي رغم الغياب
لاصوات انفاسهم حين تحلق بين حروفي تبحث عن مخرج
لنظرات الفضول التي تريد معرفة ما وراء كل حرف
..
اعزائي
لن اقول كل ما اكتبه هو حقيقة ولن اقول هو خيال كاتب
ما اكتبه هو تفاعل غريب لمشاعر شتى احيانا تتكتل على السطح فتبدو غريبة الشكل واحيانا اخرى تذوب بشكل متجانس فتشرق بمشاعر لذيذة
عندما اريد ان اكتب ما اشعره حقيقة من غير غموض تتلبسني خشية تشويه صورة ارتسمت في الاذهان  او هو الخوف المعتق في صدورنا ان يطلع الاخرون على سرائرنا
قد اصل يوما ما الى مقدار من الشفافية تبوح بما اريد
قد تتضح الرؤيا يوما فاخبركم كم هو جميل ان اعود لاجد من ينتظرني
..

كل الود  والمزيد من عبق الورد لكل من مر ههنا


:)


هناك تعليقان (2):

  1. نورتنا مجددا يا جميلة
    ولقد غالبني الظن أن "لا رجوع" !

    ردحذف
  2. انا ايضا غلبني ان لا رجوع لكنه الحنين

    اشكر مرورك يا لبق

    ردحذف