الجمعة، 13 يناير، 2012

فــُـقــد ..~




كالمهاجر العائد تركض اليك ذاكرتي
ترتمي بين يديك تتنفس رائحتك
فرح انت تمتلئ بك رئتي وتشع من عيناي ضحكة طفل

لي الله كم اعشق تفاصيل وجودك بين ثنايا خيالاتي
ايها الغارق في الغياب
اشتاقك
اشتاقك
باتساع حماقتي حين القاك
وبحجم انكساري حين افقدك
يأبى الدمع الانتحار سوى على كتفك
وخالقي افتقدك
مازالت ضحكاتك ترن في اذني وكلمات عتابك تشاطرني الشقاء
لست احبك
لكنك ملأتني حتى فضت عن سواك
تسربت الى كل احاسيسي فبت لا اشعر الا بك
ما عدت اعتني بي وما عدت اعنيني
نفيت نفسي الى عالم اللا شعور اهيم به
مثقلة بالفقد

...

هناك تعليقان (2):