الاثنين، 27 فبراير، 2012

اسرار -1- ..~



احيانا يخونني الحرف فيبوح بما لا اريد
واحيانا اخونه والوي عنقه لغير حقيقته
علاقتنا جدا غريبة
قال لي البارحة لا تبوحي بمكنون صدرك
لا تثرثري مع الجميع
ضعي لك صورة ثابته وقاتلي من اجلها
حتى وان لم تكن انتِ حقيقة
هل يعلم ان مرآتي مكسورة واني ارى فيها لنفسي الاف الصور
وحين اتحدث الى احدهم حتى اعرف ايها انا
لكنها تزيد انقساما وتضيع الملامح اكثر
قال لي انت كـ مراهقة تخدعك الصور تبهرك الاضواء
موجع حديثه .. لكني لا اتعلم
ها أنا ابوح به للاثير و اتحدث للفضاء
هاهم الغرباء سيمرون ويعرفون
افضل الثرثرة للغرباء
فهم لا يحكمون علينا
وينسوننا بعد دقائق
احبهم حين يقذفون في وجهي النصائح ويمضون
حتى لا يعلم احد انها انا  سواه
تمنيت ان اكتب ما سبق كـ قصة و اضع البطلة شخصية مجهولة
لكن لم افعل  قد اتعلم هذا يوما ما  .~ 



هناك تعليقان (2):

  1. حديث الغريب للغريب فيه ما يشفع لهما في عدم البوح و في أن تظل الأشياء صامتة كالغربة ... البوح سيدتي أجمل حالات العشق و البوح لا يجب أن يرتدّ للوراء كمجرى النهر تماما و البوح نقيض الصمت .... فبوحي للمعلوم و ليس للغريب إن كان هذا ممكنا...

    شكرا على النص ....

    ردحذف
  2. هم لا يدركون ان نبحث عن ذواتنا فيهم
    حين نبوح بخطايانا ..~

    اشكرك على مرورك فقد اضاء شمعة


    دمت :)

    ردحذف