الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

هناك ابدا ..~











 



بقدر ما عشقت الحرف شعرت 
بأني اهجره 
الملم احاديثي المملة واقوم بابتلاعها 
انسى حريتي معه


ما عاد يكتبني 
ما عاد يفسر تمتماتي 

ما عدت استطيع ان اشنق الشوق اكثر
ما عدت استطيع البوح اكثر
ما عدت طفلة 
شاخت روحي .. 
وامتلأت شيبا اسطري

حين غادرني طيفه بقي 
عالقا بنبضي
بتفاصيلي الصغيرة 
موشوما في بصمات اصابعي
 مغلفا به صوتي 
كغيمتان سمونا معا 

وصلنا حدود السماء
ولاني اردت ان نبقى هناك ابدا  
ان نبقى طهرا

,, ارتحلت 
لـ نتساقط شوقا على عوالم مختلفة












ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق